حول Zespri

ZESPRI INTERNATIONAL LIMITED

يتم تنظيم زسبري (Zespri) بطريقة متميزة. يمتلك مجموعة زسبري المحدودة (Zespri Group Limited) حوالي 2500 من مُزارعي ثمرة الكيوي في نيوزيلندا، وهم يهتمون بزراعة كيوي زسبري (Zespri) بما يتماشى مع نظام جودتنا بالكامل. ويتم بيع وتوزيع الثمرات التي ينتجونها والتسويق لها بالتنسيق مع شركة زسبري إنترناشونال المحدودة (Zespri International Limited) من المكتب الرئيسي في مونت منجانوي (نيوزيلندا).

وقد تم إنشاء مكاتب في كل المدن الكبرى في منطقة الشرق الأوسط والهند وأفريقيا كدُبي ومومباي ودلهي من أجل التعامل مع المبيعات والتسويق في هذه المنطقة. كما أن زسبري (Zespri) لديها شبكة واسعة من أخصائي المبيعات والتسويق ضمن منطقة الشرق الأوسط والهند وأفريقيا. وهم مسؤولون عن النهج الإقليمي؛ حيث يمكِّنهم الاتصال الوثيق مع الشركاء التجاريين والمستهلكين من توقع ما يريده الناس ويحتاجونه على المستوى المحلي. وبهذه الطريقة، يمكن وصف عمليات زسبري (Zespri) بأنها عالمية ومحلية في آن واحد.

تعرف على عالم زسبري (ZESPRI):

تملك Zespri مكاتبًا في جميع أنحاء العالم من نيوزيلندا وأوروبا وأمريكا الشمالية وحتى آسيا.

نيوزيلندا (دولي)    اليابان    كوريا    تايوان     الولايات المتحدة الأمريكية وكندا     أوروبا     أفريقيا      الهند

تاريخ ثمرة الكيوي

1904

عام 1904 هو العام الذي بدأ فيه كل شيء. عادت معلمة من وانجانوي بنيوزيلندا تدعى إيزابيل فريزر من رحلة إلى الصين وهي تحمل بذورًا سوداء من نبات الكيوي. وقام مزارع السوق أليكساندر أليسون بزراعة تلك البذور. وفي 1905، نمت أول ثمرة كيوي في تربة نيوزيلندا، وكانت لا تزال تسمى بعنب الثعلب الصيني في ذلك الوقت.

1928

يمثل عام 1928 طفرة في زراعة الكيوي. فقد نجح خبير البستنة هايوارد رايت في تطوير أصنافًا متنوعة واستثنائية من عنب الثعلب الصيني. وتمتاز مجموعته بشكلها البيضاوي ومذاقها الرائع ومقاومتها القوية للتلف. وحتى وقتنا الحاضر، تعد أصناف هايوارد هي المرادف لثمرة الكيوي الخضراء المشهورة.

1934

قام جيم ماكلوجلين في عام 1934 بزراعة عنب الثعلب الصيني في أرضه في تي بيوكي بخليج بلنتي. وقد اتضح أن التربة البركانية والمناخ المعتدل في الساحل الشمالي تقدم ظروفًا ممتازة لنمو الثمرة. وقد جاء الحصاد الأول بمحصول وفير تم بيعه في السوق المحلي. وبسرعة شديدة امتلأت أرض ماكلوجلين (3 هكتارًا) بعنب الثعلب الصيني.

1952

وبعد 18 عامًا، أعطى ماكلوجلين لتجارة ثمرة الكيوي دفعة جديدة في عام 1952. وتم شحن 20 صندوقًا من ثمراته إلى إنجلترا مع حمولة من الليمون. وقد تم تسويقها في كوفنت جاردن بلندن. تم استقبال الثمرة الجديدة بشكل جيد جدًا حيث إن المشتري قام فورًا بطلب 1500 صندوقًا للموسم التالي.

1959

حصلت ثمرة الكيوي على اسمها الحالي في عام 1959، وقد تمت تسميتها نسبة إلى طائر بري صغير في نيوزيلندا والاسم المستعار لسكان نيوزيلندا.

ثمرة الكيوي الأخضر من ZESPRI غنية بالألياف التي تساعد في تحسين الهضم بطريقة طبيعية.

1978

الشرق الأوسط

بدأ تقديم ثمرة الكيوي في الشرق الأوسط في الكويت. وقد تم تعيين أول موظفي زسبري (Zespri) في مارس 2012.

2011

الهند

بدأ أول موظف هندي في 2011، مع افتتاح أول مكتب مختص في مومباي ودلهي في 2015.

2012

تقديم ثمرة الكيوي الذهبية في منطقة الشرق الأوسط والهند وأفريقيا في عام 2012.

2015

أفريقيا

تم افتتاح أول مكاتبنا في كيب تاون بجنوب أفريقيا في أوائل عام 2015. وقد تم نقل المكتب إلى جوهانسبرج في نهاية عام 2015.